مصادر الطاقة البديلة و المتجددة - فضاء علوم الحياة و الأرض

مصادر الطاقة البديلة و المتجددة

لتجاوز الآثار السلبية لمصادر الطاقة الأحفورية (النفط و الغاز الطبيعي و الفحم الحجري)، عمل الإنسان قبل عشرات السنوات على إيجاد مصادر أخرى للطاقة، تكون متجددة و غير ملوثة. كما قام كذلك بعقد مؤتمرات و ابرام اتفاقيات تهدف إلى التقليص من انبعاثات الدول من الغازات الدفيئة (اتفاقية Kyoto سنة 1997)، كما أن تبني طاقات بديلة و متجددة تعوض مصادر الطاقة الأحفورية الملوثة، يمكن أن يقلل من نسب التلوث على الأرض.

تمثل الوثيقتان أسفله، أهم مصادر الطاقة غير الملوثة، ثم نسب مصادر الطاقة العالمية و الإنتاج العالمي للطاقات البديلة.

بعض البدائل الطاقية غير الملوثة

نسب مصادر الطاقة العالمية و الإنتاج العالمي للطاقات البديلة

الطاقات البديلة : وتسمى كذلك المتجددة، و هي طاقات تعتبر غير منتهية و يتكرر وجودها في الطبيعة على نحو تلقائي و دوري، كما أنها تتميز بكونها لا تسبب التلوث. من بين الطاقات البديلة نجد :

  • الطاقة الشمسية : حيث يتم استعمال ألواح شمسية تلتقط الأشعة الشمسية، التي يتم استغلالها و تحويلها إلى طاقة كهربائية.
  • الطاقة المائية : يتم خلالها استغلال اندفاع المياه في السدود و طاقة المد و الجزر لانتاج كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية.
  • الطاقة الجيوحرارية : حيث يتم استغلال الحرارة الطبيعية المخزنة في باطن الأرض و تحويلها إلى كهرباء، بعد ضخ مياه إلى باطن الأرض، هذه الأخيرة تصعد إلى سطح الأرض كتيار بالغ السخونة يتم استغلال شدته لتوليد الكهرباء.
  • الطاقة الريحية : يتم خلالها استعمال مراوح هوائية و مولدات كهربائية عملاقة، حيث يتم استغلال قوة الرياح لتوليد الطاقة، و تعتبر الطاقة الريحية المصدر الأكثر نموا لتوليد الكهرباء في العالم.
  • الوقود البيولوجي : يسمى كذلك البيوإيتانول، و يتم استخلاصه عن طريق التخمر انطلاقا من الذرة و قصب السكر و الشمندر…
على الرغم من أهميتها، إلا أن الطاقات البديلة لا تشكل إلا نسبة %7 من الانتاج العالمي للطاقة، و يفسر هذا الأمر بكون هذه الطاقات تتطلب تكاليف و تجهيزات (ألواح شمسية، مراوح، سدود…)، و بالتالي لازالت أغلب الدول تعتمد على مصادر الطاقة الأحفورية بشكل أساسي.

شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

باقي فقرات الفصل :

مناقشة الموضوع

5 تعليقات في ”مصادر الطاقة البديلة و المتجددة“

أترك ردا