الهجونة الثنائية : حالة مورثتين مستقلتين - فضاء علوم الحياة و الأرض

الهجونة الثنائية : حالة مورثتين مستقلتين

عند دراسة انتقال صفتين وراثيتين، نتحدث عن الهجونة الثنائية، و الأمر لا يقتصر فقط على دراسة انتقال زوج واحد من الحليلات، بل انتقال زوجين من الحليلات، كل واحد من هذين الزوجين يمثل مورثة معينة.

قام العالم Mendel بدراسة انتقال صفتين عند نبات الجلبانة (الهجونة الثنائية)، حيث تتبع انتقال صفة شكل البذور، و الممثلة بحليلين : بذور ملساء و بذور متجعدة، و صفة لون البذور، الممثلة كذلك بحليلين : بذور صفراء و بذور خضراء. قام Mendel بإجراء التزاوجات التالية :

  • التزاوج الأول : تم إنجازه بين نبتات جلبانة تنتمي لسلالة نقية، و ذات بذور ملساء – صفراء، مع نبتات جلبانة تنتمي كذلك لسلالة نقية، و ذات بذور متجعدة – خضراء. حصل Mendel خلال هذا التزاوج على جيل F1 مكون من نبتات جلبانة، كلها ذات بذور ملساء – صفراء. تمثل الوثيقة أسفله، ظروف هذا التزاوج و النتائج المحصل عليها.

التزاوج الأول عند نبات الجلبانة

عندما يتعلق الأمر بدراسة مورثتين، نميز حالتين حسب تموضعهما على الصبغيات :

  • الحالة الأولى : يمكن لكل مورثة أن تتواجد على صبغي مختلف، نقول أن المورثتان مستقلتان.
  • الحالة الثانية : يمكن للمورثتين أن تتواجدا على نفس الصبغي، نقول أن المورثتان مرتبطتان.

يوضح الرسم الموالي، الحالتين الممكنتين :

حالات تموضع مورثتي شكل و لون البذور عند نبات الجلبانة

عندما يتعلق الأمر بمورثتين محمولتين على صبغيين مختلفين (مستقلتين)، فإن التخليط البيصبغي سيساهم في تنوع الأمشاج المحصل عليها في حالة اختلاف الاقتران، أما إذا كانت المورثتان محمولتان على نفس الصبغي (مرتبطتان)، فإن تركيبات الحليلات ستبقى مرتبطة، ولن تنفصل إلا في حالة حدوث ظاهرة العبور (التخليط الضمصبغي). و بالتالي، فإن اختلاف نسب الأمشاج المحصلة في كل حالة، سيكون له تأثير على نسب المظاهر الخارجية الناتجة بعد الإخصاب.
عند مزاوجة نبتات جلبانة تنتمي لسلالة نقية، و ذات بذور ملساء – صفراء، مع نبتات جلبانة تنتمي كذلك لسلالة نقية، و ذات بذور متجعدة – خضراء، حصلنا في الجيل F1 على نبتات جلبانة، كلها ذات بذور ملساء – صفراء. ندرس الصفتين، كل على حدة : بالنسبة لصفة الشكل، فجميع أفراد الجيل F1 لهم شكل أملس، إذن فهذا الجيل F1 متجانس بالنسبة لصفة شكل البذور. نفس الشيء بالنسبة لصفة اللون، حيث أن جميع البذور المحصلة لها لون أصفر. إذن، لدينا تحقق القانون الأول لمندل بالنسبة للصفتين، كما أن أفراد الجيل F1 كلهم متجانسون و هجناء.

  • نستنتج كذلك من هذا التزاوج أن حليل الشكل الأملس سائد على حليل الشكل المتجعد، و حليل اللون الأصفر سائد على حليل اللون الأخضر، لكون أفراد الجيل F1 الهجناء يبدون هذه الصفات و هي بالتالي سائدة.
  • نشير كذلك إلى أن نتيجة هذا التزاوج لم تسفر على ما يجعلنا نعتقد أن المورثتان محمولتان على صبغيات جنسية، فنقول أنهما محمولتان على صبغيات لاجنسية.
  • التزاوج الثاني : التزاوج الأول وحده غير كاف لتحديد ما إذا كانت المورثتان مستقلتان أم مرتبطتان، لذلك قام Mendel بإجراء تزاوج ثان، بين أفراد الجيل F1 فيما بينهم (F1×F1). حصل Mendel في الجيل F2 على 320 بذرة، تتنوع كالتالي :
    • 180 بذرة ملساء – صفراء.
    • 20 بذرة متجعدة – خضراء.
    • 60 بذرة ملساء – خضراء.
    • 60 بذرة متجعدة – صفراء.

تمثل الوثيقة أسفله، ظروف ونتائج هذا التزاوج.

التزاوج الثاني عند نبات الجلبانة

ستكون النسب المئوية لمختلف المظاهر الخارجية على الشكل التالي :

  • 180 بذرة ملساء – صفراء : %56,25 ⇐ 9/16.
  • 20 بذرة متجعدة – خضراء : %6,25 ⇐ 1/16.
  • 60 بذرة ملساء – خضراء : %18,75 ⇐ 3/16.
  • 60 بذرة متجعدة – صفراء : %18,75 ⇐ 3/16.

نلاحظ من خلال هذه النتائج، أن هناك ظهور أربعة مظاهر خارجية بنسب مختلفة، مظهرين خارجيين، شبيهين بمظهري الأبوين (البذور الملساء – الصفراء و البذور المتجعدة – الخضراء) نسميهما مظاهر أبوية و نسبتها 10/16، و مظهرين خارجيين جديدين (البذور الملساء – الخضراء و البذور المتجعدة – الصفراء) نسميهما مظاهر جديدة التركيب و نسبتها 6/16.

لإنجاز التفسير الصبغي، نضع أولا الرموز : بالنسبة لصفة شكل البذور، نرمز للحليل المسؤول عن الشكل الأملس Lisse، بالحرف L (لأنه سائد)، و نرمز للحليل المسؤول عن الشكل المتجعد Ridée، بالحرف r (لأنه متنحي). أما بالنسبة لصفة لون البذور، فنرمز للحليل المسؤول عن اللون الأصفر Jaune، بالحرف J (لأنه سائد)، و نرمز للحليل المسؤول عن اللون الأخضر Vert، بالحرف v (لأنه متنحي).

النمط الوراثي للأبوين باعتبار المورثتين مستقلتين، سيكون على الشكل التالي :

المظاهر الخارجية و الأنماط الوراثية للأبوين

سيكون التفسير الصبغي للتزاوجين الأول و الثاني، باعتبار المورثتين مستقلتين، على الشكل التالي :

التفسير الصبغي للتزاوج الأول

التفسير الصبغي للتزاوج الثاني

  • يتبين من خلال التفسيرين الصبغيين للتزاوجين الأول و الثاني، أن النتائج المحصل عليها نظريا، تطابق النتائج المحصل عليها تجريبيا، و بالتالي فالمورثتان فعلا مستقلتان.
للتعرف على النتائج المرتقب الحصول عليها عند مزاوجة نبتة من F1 مع نبتة ثنائية التنحي، يجب إنجاز التفسير الصبغي، و الذي سيكون كما يلي :

التفسير الصبغي للتزاوج الراجع

نحصل بعد هذا التزاوج، على نسب متساوية للمظاهر الخارجية الأربع (%25 لكل مظهر خارجي)، نصفها أبوي و النصف الآخر جديد التركيب.

  • يسمى هذا التزاوج، بالتزاوج الراجع Back Cross، و يتم بين فرد من F1 هجين، و فرد يحمل الصفتين المتنحيتين (ثنائي التنحي)، و تمكن نتائجه من التعرف فيما إذا كانت المورثتان المدروستان، مستقلتان أم مرتبطتان (إذا كانت المورثتان مستقلتان، تكون النتائج متساوية للمظاهر الأربعة المحصلة، نصفها أبوي و النصف الآخر جديد التركيب).

شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

أستاذ الثانوي التأهيلي في مادة علوم الحياة والأرض، يزاول التدريس حاليا بالثانوية التأهيلية إبن خلدون بتيط مليل (نيابة مديونة). حاصل على الإجازة في العلوم النباتية بكلية العلوم ابن امسيك، وحاصل كذلك على الماستر المتخصص في البيوتكنولوجيا ومقاربة الجودة بذات الكلية.

باقي فقرات الفصل :

مناقشة الموضوع

80 تعليق في ”الهجونة الثنائية : حالة مورثتين مستقلتين“

    • سمير أيوبي
      يوم

      التزاوج الراجع : هو تزاوج يتم بين فرد من F1 هجين، و فرد يحمل الصفتين المتنحيتين (ثنائي التنحي). يمكن اعتماد التزاوج الراجع لتحديد ما إذا كانت المورثتان المدروستان في حالة الهجونة الثنائية، مستقلتان أم مرتبطتان : إذا كانت المورثتان مستقلتان، تكون النتائج متساوية للمظاهر الأربعة المحصلة، نصفها أبوي و النصف الآخر جديد التركيب، أما إذا كانت المورثتان مرتبطتان، فنحصل فقط على مظاهر أبوية، او نسبة ضعيفة من المظاهر جديدة التركيب.

      التزاوج الاختباري : يهدف هذا التزاوج إلى تحديد النمط الوراثي لفرد مجهول النمط (أو يحتمل عدة أنماط وراثية)، وذلك بإجراء تزاوج مع فرد يحمل الصفة المتنحية (لأنه معروف النمط : متشابه الاقتران بالنسبة للحليلين المتنحيين).

    • التخليط البيصبغي : يتجلى التخليط البيصبغي في تموضع الصبغيات بشكل عشوائي بين قطبي الخلية. مما يسمح بتنوع توليفات الحليلات على مشتوى الأمشاج الناتجة.
      التخليط الضمصبغي : هي ظاهرة يتم من خلالها تبادل قطع بين الصبغيات المُقترنة (الرباعيات)، خلال الانقسام المنصف من الانقسام الاختزالي، مما يؤدي إلى تبادل الحليلات بينها، و ظهور تركيبات صبغية جديدة. تساهم هذه الظاهرة في تنوع كبير للأمشاج الناتجة.

  1. السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته . بداية أود ان اتقدم بجزيل الشكر لكم استادي على مجهوداتكم القيمة. لدي استفسار بخصوص المقرر الدراسي للتلميد … فهل مقرركم متواجد بالاسواق ؟ للاشارة فانا تلميد السنة الثانية باكالوريا علوم رياضية أ.

    • في الواقع ليس لدينا مقرر خاص بالتلميذ، الدروس تم وضعها على الموقع، إذا كنت تقصد كتاب ديوان علوم الحياة والأرض، فهو كتاب للتمارين والحلول لمسالك البكالوريا وهو متوفر ببعض المكتبات، يمكنك معاينة الرابط التالي لمعرفة المزيد حول الكتاب ومكان توفره : http://espacesvt.com/?p=6675

    • العبور يتم بين صبغيين متماثلين، لهذا، فالمورثاتان ستبقيان مرتبطتان، لكن بالمقابل، سيكون هناك إستبدال الحليلات وبالتالي تنوع تركيبات الحليلات.

  2. في حالة الهجونة الثنائية (مورثتين مستقلتين او مرتبطتين ) لانتحدث عن مورثتين مرتبطتين بالجنس أو شيء من هذا القبيل. هل هذا صحيح؟

    • على العكس هذا الأمر ممكن، يمكن لمورثتان أن تكونا مستقلتان، إحداهما على صبغي جنسي والأخرى على صبغي لاجنسي، كما يمكن أن يكونا معا على صبغي جنسي X وبالتالي مرتبطتان.

    • التزاوج العكسي يتم بعكس الصفات بين الذكور والإناث، أما التزاوج الراجع فيتم بين فرد هجين مع فرد يبرز الصفة المتنحية (أو الصفتين المتنحيتين).

  3. اذا حصلنا بعد التزاوج الراجع على مظاهر خارجية ابوية و اخرى جديدة التركيب اذا كانت نسبة المظاهر الابوية اكبر من نسبة المظاهر الجديدة التركيب هل يكون هذا شرطا كافيا للقول بان المورثتان مرتبطتان ؟؟؟؟

    • من جزيل كرمك يا أستاذ أريد بعد ارادتك جوابا لسؤالي هذا :
      هل هذا التزاوج من حقنا تسميته تزاوج راجع :
      التزاوج الذي يتم عند دراستنا لانتقال صفتين بين فرد هجين مأخوذ من F1 وفرد يحمل مظهرا متنحيا بالنسبة لصفة بينما يحمل مظهرا خارجيا مسؤول عليه أحد حليلي المورثة الأخرى والتي عرفت حالة تساوي السيادة .. نظرا للغياب الكامل لفرد يحمل المظهرين المتنحيين لأن المورثة المسؤولة عن أحد الصفتين عرفت حالة تساوي السيادة ..

    • نعم يمكن تسميته بالتزاوج الراجع ما دام أحد الفردين المتزاوجين هجين والأخر متشابه الإقتران و متنحي فقط في إحدى الصفتين. لكن الأهم هو تحليل نتائج التزاوج قصد إستنتاج النمط الوراثي للفردين المتزاوجين وحالة السيادة والتنحي…

  4. فعلا أحسن موقع دراسي نطاق بالعربية بالنسبة لمادة علوم الحياة والأرض.
    ننتظر من فضلكم أستاذ سمير فيديو لكل من درس “الهجونة الثنائية : حالة مورثتين مستقلتين” و
    “الهجونة الثنائية : حالة مورثتين مرتبطتين”، ولم لا أيضا دروس بخصوص محور الجيولوجيا.
    شكرا جزيلا لك.

  5. السلام استاذ..لدي سؤال: اذا وجدنا تزاوجين مرتبطين الاول تم بين الاباء فاعطونا جيلا F1 متجانس و الثاني تزاوج عكسي (بالنسبة للتزاوج الاول) اعطى جيلا F”1 حيث تغيرت صفات الذكور في حين بقيت صفات الاناث مشابهة لنتيجة التزاوج الاول
    ماذا يمكن القول عن حالة المورثتين؟
    جزاك الله خيرا..

    • المرجو توضيح الصفات، إذا كان الأمر يتعلق بمورثتين (الهجونة الثنائية)، فهل الصفتان معا تغيرتا عند الذكور، المرجو توخي الدقة في المعطيات لإعطاء إجابة صحيحة.

  6. نشكرك يا أستاذنا على هذه المجهودات الجبارة ونتمنى ان يدخلك الله تعالى فسيح جناته إنه هو السميع العليم ، أريد ان اتقدم لك بسؤال إذا كان بإمكانك إجابتي في أقرب وقت وهو كالتالي : ما هو تعريف مورثتين مستقلتين ؟ وشكرا جزيلا.

    • بالنسبة للمتال أعلاه .. نأخد مجموع البدور و التي هي كالأتي
      60 + 60 +20 + 180 = 320
      تم ناخد عدد بدور أحد الأصناف المحصل عليها و نقسمها على المجموع هكدا :
      60/320 = 3/16
      60/320 = 3/16
      20/320 = 1/16
      180/320 = 9/16
      و للحصول على نسب مئوية نقوب بضرب كن نسبة في 100
      3/16 * 100 = 18.75%
      3/16 * 100 = 18.75%
      1/16 * 100 = 6.25%
      9/16 * 100 = 56.25%

    • النسبة 10/16 هي مجموع النسب ” مظاهر أبوية ”
      9/16 + 1/16 = 10/16
      النسبة 6/16 هي مجموع النسب ” مظاهر جديدة التركيب ”
      3/16 + 3/16 = 6/16

    • نقول أن المورثة المدروسة محمولة على صبغي جنسي، عند الحصول على إحدى الحالات التالية :
      عدم تحقق القانون الأول لمندل رغم نقاوة سلالتي الأبوين، حيث يتم الحصول على جيل F1 غير متجانس.
      عندما يعطي التزاوج العكسي نتائج مختلفة، حيث يساهم تغيير جنس الأفراد المتزاوجين في الحصول على نتائج مختلفة.
      عندما يعطي تزاوج معين، نتائج يختلف فيها الذكور عن الإناث بالنسبة للصفة المدروسة.

      ( نفس المعايير الحالات ” المعايير ” بالنسبة للهجونة الأحادية تطبق بالنسبة للهجونة التنائية )
      أنصحكي بأنجاز تمارين تحتوي على هجونة تنائية و محمولة على صبغيات جنسية

    • المقصود بها أن الأمشاج تضم حليلا واحدا فقط، وبالتالي فهي دائما نقية. مرة أخرى شكرا للأخ نصر الله على اجابته على اسئلة التلاميذ 🙂

    • في هذه الحالة، يجب دراسة كل صفتين على حدة، أي إعتماد الهجونة الثنائية بين كل مورثتين، عندئد يمكن توقع الخريطة العاملية.

  7. 3AFAK A SUSSTAD WAKHA TJAWBNI 3LA had tazawoujat(التزاوج الاول تم بين قطط ذكور من سلالة نقية تتوفر على فرو اسود بزغب قصير وقطات من سلالة نقية تتوفر على فرو اشقر بزغب طويل فتم الحصول على جيل F1 يتوفر جميع افراده على فرو بزغب قصير ولكنه اشقر عندالذكور واسمر فاتح عند الانات.التزاوج الثاني تم بين ذكور الجيل F1 وقطات من نفس الجيل F1 فتم الحصول على F2 يرجى منه الحصول على قطط بفرو اشقر عند و زغب طويل, حلل و فسر و فسر و استنتج وكذلك التاويل الصبغي

    • سلام zinéb
      في حالة السلالة النقية يتميز الجيل F1 بكونه هجين ومتجانس (القانون الأول: تجانس الهجناء):
      – متجانس بخصوص مظهره الخارجي (100% أي كل الأفراد لهم نفس المظهر الخارجي)
      – هجين بخصوص نمطه الوراثي (= مختلف الاقتران)

    • الجيل F1 “متجانس في مظهره الخارجي” (كل افراد F1 لهم نفس الصفة مثلا عيون سوداء [N] )،
      و هو في نفس الوقت “هجين في نمطه الوراثي” مثلا N//b

  8. استاد كيف يمكن التعامل مع تمرين به الهجونة الثنائية مع العلم ان احدا المورثثين مرتبطة بالجنس ة الثانية غير مرتبطة بالجنس و شكرا

  9. السلام عليكم ! أستاذ من فضلك كيف نعلم ان المورثتان المدروستان مستقلتان في الإمتحان الوطني الموحد للبكالوريا الدورة العادية 2015 مادة علوم الحياة والأرض مسلك العلوم الفيزيائية

  10. استاذ بالنسبة لهذا التمرين !
    لنعتبر شجرة نسب لعائلة بعض افرادها مصابين بمرض huntington يظهر عند الفرد في سن متأخرة حوالي 40 سنة . و يتميز بآضطرابات حركية . المورثة المسؤولة عن هذا المرض توجد على الزوج الصبغي الرابع .
    1_ هل هذا الحليل مرتبط بصبغي جنسي ام لا
    2_ هل هذا المرض مرتبط بحليل سائد ام متنحي
    3_ حدد الانماط الوراثية

  11. السلام عليك يا استاذ لاحظت في شبكة التزاوج انك وضعت ♀و ♂ نحن ندرس الهجونة الثنائية الغير المرتبطة بالجنس وليس لدينا درس يتعلق بالهجونة المرتبطة بالجنس ارجوك احتاج توضيحا وفي انتظار الجواب تقبل مني كامل تحياتي اشكرك على مجهودك الجبار.

أترك ردا