الخلايا المتدخلة خلال الاستجابة المناعية غير النوعية - فضاء علوم الحياة و الأرض

الخلايا المتدخلة خلال الاستجابة المناعية غير النوعية

خلال الاستجابة المناعية غير النوعية، تتدخل مجموعة من الخلايا المناعية للقضاء على مولد المضاد كيفما كان نوعه. يمكن تصنيف هذه الخلايا المناعية المتدخلة إلى صنفين أساسيين، هما المحببات و الوحيدات.

  • المحببات Granulocytes

تمثل الوثيقة الموالية صورا و رسوما لمختلف أنواع المحببات Granulocytes، هذه الأخيرة تعتبر خلايا متعددة النوى (مفصصات النوى).

أصناف الخلايا المناعية المتدخلة في المناعة غير النوعية : المُحببات Granulocytes

حسب تفاعل الخلايا المناعية المحببة مع بعض الملونات، نميز الأنواع التالية :

  • العدلات Neutrophiles : و هي خلايا تعمل على بلعمة البكتيريات.
  • القعدات Basophiles : و هي خلايا تحرر الهيستامين و وسائط مناعية أخرى ممدّدة للأوعية الدموية، مما ينشط رد الفعل الالتهابي، تتحول هذه الخلايا بعد مغادرتها للدورة الدموية إلى خلايا بدينة.
  • الحمضات Eosinophiles : وهي خلايا تعمل على القضاء على الطفيليات، كما أنها تتدخل في الاستجابة الأرجية.
  • الخلايا البدينة Mastocytes : تنتشر هذه الخلايا في مختلف الأنسجة و تحرر وسائط إلتهابية، أهمها الهيستامين.
  • الوحيدات Monocytes

تمثل الوثيقة التالية صورا و رسوما لمختلف أنواع الوحيدات Monocytes، هذه الأخيرة تعتبر خلايا أكبر من المحببات.

أصناف الخلايا المناعية المتدخلة في المناعة غير النوعية : الوحيدات Monocytes

من بين الخلايا المناعية لهذا الصنف (الوحيدات) نجد :

  • الوحيدات Monocytes : هي خلايا كبيرة تتميز بنواة على شكل حدوة حصان، تغادر الدورة الدموية باستمرار لتستقر في الأنسجة حيث تتحول إلى بلعميات كبيرة.
  • البلعميات الكبيرة Macrophage : تتدخل في الاستجابة المناعية غير النوعية، حيث تقوم ببلعمة العناصر الأجنبية (مولد المضاد).

شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

أستاذ الثانوي التأهيلي في مادة علوم الحياة والأرض، يزاول التدريس حاليا بالثانوية التأهيلية إبن خلدون بتيط مليل (نيابة مديونة). حاصل على الإجازة في العلوم النباتية بكلية العلوم ابن امسيك، وحاصل كذلك على الماستر المتخصص في البيوتكنولوجيا ومقاربة الجودة بذات الكلية.

باقي فقرات الفصل :

مناقشة الموضوع

9 تعليقات في ”الخلايا المتدخلة خلال الاستجابة المناعية غير النوعية“

  1. في نظري لا يجب عزل الفقرة المتعلقة بنوع الخلايا المتدخلة في الاستجابة المناعية غيرالنوعية عن الفقرة المتعلقة بمراحل هاته الاستجابة بل يستحسن ان تتضمن الفقرة الاولى ( الاستجابة المناعية غير النوعية ) الفقرة الثانية , فبعد التطرق الى العوامل الكيميائية المتدخلة نتطرق للعوامل الخلوية ثم نبدء بهذه الفقرة ( الخلايا المتدخلة ———- ) وشكرا .

    • شكرا على ملاحظتك أستاذ، أردت فقط التخفيف من المعلومات المدرجة في مراحل الإستجابة المناعية غير النوعية لهذا قمت بفصل الفقرتين.

    • تعرف الإستجابة المناعية غير النوعية تدخل عدة خلايا كالمحببات المفرزة للوسائط الالتهابية مثل الهستامين، وكذلك الوحيدات التي تعمل على القضاء على مولد المضاد ببلعمته.

أترك ردا