الاستجابة المناعية النوعية و خاصياتها - فضاء علوم الحياة و الأرض

الاستجابة المناعية النوعية و خاصياتها

يتعرض الإنسان لعدة أنواع من الامراض الجرثومية، إلا أنه يُعافى منها عموما دون اللجوء إلى العلاج. كما أنه في الغالب يكتسب مناعة ضد هذه الأمراض في حالة إصابة أخرى، مما يدل على أن الجسم يتعرف على عناصر غير الذاتي التي سبق له القضاء عليها، و ذلك بشكل نوعي. هذا ما يسمى بالاستجابة المناعية النوعية.

  • الكشف عن الاستجابة المناعية النوعية

للكشف عن الاستجابة المناعية النوعية و أصنافها، تم إجراء ثلاثة تجارب على مجموعة من الفئران (A و B و C و D و E و F و G و H)، لها نفس CMH و ذلك باستعمال المواد التالية :

    • السُّمين : هو مادة سامة تنتجها بعض البكتيريات يسبب المرض و الموت عندما يكون بتركيز كبير. في هذه التجارب تم استعمال عدة أنواع من السُّمينات (سُمين الكزاز و سُمين الدفتيريا).
    • الذوفان : و هو مادة فقدت قدرتها الممرضة و احتفضت بقدرتها على إثارة استجابة مناعية. في هذه التجارب تم استعمال ذوفان لعدة مواد مختلفة (ذوفان الكزاز و ذوفان الدفتيريا).
    • BCG : هو لقاح يحتوي على بكتيريا تحدث سلا خفيفا (Vaccin Billié de Calmette et Guerrin).
    • BK : بكتيريا مسببة للسل (Bacille de Koch).

تمثل الوثائق أسفله التجارب المُنجزة و نتائجها.

التجربة الأولى

التجربة الثانية

التجربة الثالثة

نحلل التجارب السابقة :

  • تحليل التجربة الأولى : بعد تمنيع الفأرين A و B بذوفان الكزاز، تم حقنهما بعد مرور 15 يوما على التوالي بسُمين الكزاز و سمين الدفتيريا، فكانت النتيجة أن الفأر A بقي حيا بينما الفأر B مات نتيجة حقنه بسمين الدفتيريا.

    استنتاج : يدل بقاء الفأر A حيا على أنه اكتسب مناعة ضد سمين الكزاز عكس الفأر الذي مات بعد حقنه بسمين الدفتيريا، مما يدل على أن هذا الأخير غير مُمنع تجاه هذا المرض. تعتبر هذه الاستجابة المناعية نوعية لأنها تُمكن الفئران من مقاومة سُمين الكزاز دون باقي الأمراض.

  • تحليل التجربة الثانية : بعد حقن الفأر C بحقنة تحتوي على بكتيريا تُحدث سلا خفيفا (BCG)، ثم بعد ذلك بـ 15 يوما، نحقنه بعصيات Koch المسببة للسل (BK)، نلاحظ بقاء هذا الفأر حيا، إذن فهو مُمنع ضد عصيات Koch. من جهة أخرى، نستخلص مصل هذا الفأر C و كرياته اللمفاوية، و نحقن الأول (المصل) لفأر D ثم نحقنه بعصيات Koch، فنلاحظ موت هذا الفأر (غير مُمنع). نحقن بعد ذلك الكريات اللمفاوية المعزولة من الفأر C لفأر ثالث E، ثم نحقنه كذلك بعصيات Koch، فيبقى هذا الفأر حيا (مُمنع).

    استنتاج : نستنتج من هذه التجربة أن العناصر التي أكسبت الفأر E مناعة ضد عصيات Koch المسببة للسل، هي الكريات اللمفاوية (خلايا مناعية)، نتحدث عن استجابة مناعية نوعية ذات وسيط خلوي.

  • تحليل التجربة الثالثة : بعد حقن فأر F بذوفان الدفتيريا، و حقنه بعد ذلك بـ 15 يوما بسُمين الدفتيريا، يبقى هذا الفأر حيا، مما يدل على أنه اكتسب مناعة ضد هذا السمين. عند عزل مصل هذا الفأر المُمنع و حقنه لفأر G، ثم حقن هذا الأخير بسمين الدفتيريا، يلاحظ عدم موت هذا الفأر و بقاؤه حيا، الشيء الذي يدل على أنه هو الآخر ممنع ضد سُمين الدفتيريا. لكن عند عزل الكريات اللمفاوية للفأر F و حقنها لفأر آخر H، لم تمنع هذا الأخير من الموت عند حقنه بسمين الدفتيريا.

    استنتاج : يتضح من خلال هذه التجربة أن مصل الفأر F هو الذي أكسب الفأر G مناعة تجاه سمين الدفتيريا بواسطة مواد تسمى مضادات الأجسام، تدعى هذه الاستجابة بالاستجابة المناعية النوعية ذات وسيط خلطي.

  • مفهوم الذاكرة المناعية

تتميز الاستجابة المناعية النوعية، سواء كانت ذات وسيط خلوي أو خلطي، بخاصية مهمة تدعى الذاكرة المناعية.

لمعرفة المقصود بهذه الخاصية و أهميتها في الاستجابة المناعية النوعية، نقترح دراسة الوثيقتين التاليتين.

الكشف عن الذاكرة المناعية ذات وسيط خلوي

الكشف عن الذاكرة المناعية ذات وسيط خلطي

استغرق رفض الطعم من طرف الفأر المتلقي من السلالة B مدة 12 يوما تقريبا، لكن بعد إعادة نفس التجربة بعد بضعة أسابيع، تطلب رفض الطعم مدة أقصر (3 أيام). نستنتج من هذه المعطيات أن الخلايا المسؤولة عن رفض الطعم في حالة التطعيم الأول تبقى متواجدة للجسم، و تتدخل بسرعة أكبر في حالة تطعيم ثان، و هذا ما يعرف بالذاكرة المناعية.
عند الحقن الأول لمولد المضاد، تحدث استجابة مناعية تتجلى في انتاج مضادات الأجسام. تتميز هذه الاستجابة الأولية بكونها غير فورية (تتطلب مدة طويلة) و نسبة مضادات الأجسام المنتجة متوسطة. أما بعد الحقن الثاني لنفس مولد المضاد، تحدث استجابة مناعية ثانوية، تتميز بكونها فورية و نسبة مضادات الأجسام المُنتجة كبيرة. تدل هذه المعطيات على أن الجسم يتميز بذاكرة مناعية تجاه مولد المضاد، فيكون رد الفعل سريعا و قويا في حالة الاتصال الثاني بمولد المضاد.

شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

أستاذ الثانوي التأهيلي في مادة علوم الحياة والأرض، يزاول التدريس حاليا بالثانوية التأهيلية إبن خلدون بتيط مليل (نيابة مديونة). حاصل على الإجازة في العلوم النباتية بكلية العلوم ابن امسيك، وحاصل كذلك على الماستر المتخصص في البيوتكنولوجيا ومقاربة الجودة بذات الكلية.

باقي فقرات الفصل :

مناقشة الموضوع

45 تعليق في ”الاستجابة المناعية النوعية و خاصياتها“

    • lmawadi3 b l français khti Hsnaa moujooooouda sur net hna ma7tajin lha bl3arbay 7it daba f lyçée 3dna l programme en arabe ..had site b 66kchifa bach l9ito bla3rbya
      je vous rémercie prof SAMIR infiniment de vos efforts

  1. هل هناك حالات تتدخل فيها مناعة خلطية دون المناعة الخلوية او العكس؟
    وماهي شروط تدخل احداهما دون الأخرى؟
    و مشكور مرة أخرى على الجواب مسبقا، يا أستاذ سمير.

    • نعم، يمكن للإستجابة المناعية الخلطية أن تتدخل، أعتقد أن الأمر يتعلق بنوع مولد المضاد، مثلا إذا كان سمين، كسمين الدفتيريا…

  2. السلام عليكم
    شكرا جزيلا على هذه الدروس القيمة
    لدي سؤال محير: كيف تتدخل اللمفاويات T القاتلة لرفض الطعم رغم ان CMH المعطي و المتلقي مختلفين، و نعلم أن التعرف يكون مزدوجا للمفاويات T على لخلايا الذاتية المعفنة بواسطة مستقبلاتها الغشائية النوعية
    المرجو الافادة و شكرا

    • أعتقد أن مسألة التعرف المزدوج تتعلق بحالة خلايا الذاتي المغيرة (المعفنة أو السرطانية)، أما بالنسبة لحالة التطعيم، فالأمر مختلف حيث يتم القضاء على خلايا الطعم باعتبارها غير ذاتية.

  3. هناك حالات تتدخل فيها استجابة مناعية خلطية مثل”سم الدفتيريا”,لما كانت الستجابة في خلطية بقي الفار حي ولما جربو الخلويةمن النتائج مات الفأر (لهذاسمي هذا النوع من الاستجابة بالنوعيية فلكل سم نوعه الخاص من الاستجابة) والله أعلم مضى على دراستي لهذا الموضوع 3سنين لذا تأكد من هذه المعلومة

  4. الاستجابة المناعية النوعية الخلطية تكون في حالة وجود مولدات الضد ( توكسينات أو مكروبات ) خارج الخلية في المصل أما النوعية الخلوية في حالة وجود المكروبات ( مولدات الضد ) داخل الخلية . هناك استجابة مناعية نوعية خلطية و خلوية معا في حالة فيروس النفلونزا مثلا تعمل الأجسام المضادة على تثبيط تكاثره و تتدخل اللمفاويات التائية للقضاء عليه و هذا التعاون المناعي

    • اريد شرح للخصائص الاستجابة المناعية -الاكتساب النوعية النقل

  5. في حالة رفض الطعم يكون المعقد التوافق النسيجي الأكبر CMH لخلايا للطعم المزوع غير متماثل مع CMH لخلايا المنطقة التي زرع فيها الطعم حيث تتشكل اوعية دموية حول الطعم المزروع بها الخلايا اللمفاوية التائية التي تتعرف على الطعم انه من اللاذات فتهاجمه و تقضي عليه
    في حالة قبول الطعم يكون هناك تماثل بين CMHخلايا الطعم المزروع و CMH خلايا المنطقة المستقبلة للطعم و تتشكل حول الطعم أوعية دموية بها خلايا لمفاوية تائية تتعرف على الطعم انه من الذات فلا تهاجمه
    الخلايا اللمفاوية التائية تنشأ في نخاع العظم و تنضج في الغدة التيموسية ( السعترية ) و عند نهاية نضجها تختبر من طرف الجهاز المناعي حيث ترسل إليها خلية من العضوية إذا تعرفت عليها و لم تهاجمها تعتبر سليمة و تتوضع في العقد اللمفاوية و إن هاجمت الخلية فيقضى عليها لنها لم تستطع التفريق ( التمييز ) بين الذات و اللاذات

    • هل ممكن الجواب عن هذا السؤال ارجو الرد عاجل لابراز بعض خصائص الاستجابة المناعية نقترح الدراسة التالية
      تتميز بكتيريا الليستيريا بقدرتها على العيش في سيتوبلازم البلعميات دون ان تفكك من طرف هذة الاخيرة لفهم الية هدم هذه البكتيريا انجزت التجربة التالية
      الحيوان الاول
      حقنه اولا بواسطة عصيات كوخ بعد مدة حقنه بواسطة الليستيريا النتيجة وجود تعفن
      الحيوان الثاني حقنه بواسطة عصيات كوخ بعد مدة الحقن الثاني بواسطة عصيات كوخ و الليستيريا النتيجة اكتساب مناعة
      السؤال
      من هو سبب التعفن الجرثومي من بين النوعين من البكتيريا عند الحيوان الاول علل اجابتك
      فسر لماذا لم نلاحظ نفس ال النتانة الجرثومية عند الحيوان التاني

  6. نعم يا أخي أنا من الجزائر لكن اطالع كل البرامج المدرسية لكل الدول العربية و لدي كتبهم المدرسية , و انا أستاذ مادة علوم الطبيعة و الحياة , و لكن مصادري كلها من الكتب الجنبية بالفرنسية و الأنجلزية .
    حياك الله و اتم عملك و جعله في ميزان الحسنات يوم لا ينفع مال و لا بنون

    • الكريات المفاوية b تمتاز بها الاستجابة المناعية الخلطية أما الكريات المفاوية t فتمتاز بها الاستجابة المناعية الخلوية . و زيادة على ذلك فإن الكريات اللمفاوية t تنضج مع الكريات اللمفاوية b في النخاع العظمي لكن اللمفاويات t لا تتوفر على خاصياتها و لا تكمل نموها إلا في الغدة السعترية .

  7. الله ارحم الوالدين ♥ بحالك اسي سمير هما لي خاصينا في المؤسسات ديالنا …المهم مزيدا من التألق و الجد من أجل مساعدة ولاد الشعب على التحصيل الجيد .أنا شخصيا استفدت بزاف ..الله اجعل هذا العمل في ميزان حسناتك.

  8. السلام عليكم
    الحمد لله انا تلميذة في باكالوريا و وجدت كل مايفيدني هنا
    لكن لدي استفسار حول كيفية بلعمة مولدات الضد ؟؟ و لماذا تعد بلعمة المعقد المناعي أسرع من بلعمة المستضد؟؟؟؟؟

  9. هل ممكن الجواب عن هذا السؤال ارجو الرد عاجل لابراز بعض خصائص الاستجابة المناعية نقترح الدراسة التالية
    تتميز بكتيريا الليستيريا بقدرتها على العيش في سيتوبلازم البلعميات دون ان تفكك من طرف هذة الاخيرة لفهم الية هدم هذه البكتيريا انجزت التجربة التالية
    الحيوان الاول
    حقنه اولا بواسطة عصيات كوخ بعد مدة حقنه بواسطة الليستيريا النتيجة وجود تعفن
    الحيوان الثاني حقنه بواسطة عصيات كوخ بعد مدة الحقن الثاني بواسطة عصيات كوخ و الليستيريا النتيجة اكتساب مناعة
    السؤال
    من هو سبب التعفن الجرثومي من بين النوعين من البكتيريا عند الحيوان الاول علل اجابتك
    فسر لماذا لم نلاحظ نفس ال النتانة الجرثومية عند الحيوان التاني

أترك ردا