أهمية الانقسام الاختزالي - فضاء علوم الحياة و الأرض

أهمية الانقسام الاختزالي

يساهم الانقسام الاختزالي في الانتقال من الصيغة الصبغية الثنائية للخلية الأم للأمشاج، إلى الصيغة الصبغية الأحادية على مستوى الأمشاج المُشكلة. إلا أنه يلعب كذلك دورا هاما في تنوع هذه الأمشاج من خلال ظاهرتين مهمتين، و هما التخليط الضمصبغي و التخليط البيصبغي.

  • التخليط الضمصبغي : ظاهرة العبور الصبغي

خلال الانقسام الاختزالي، تتجمع الصبغيات مشكلة رباعيات، مما يسمح لها بتبادل قطع صبغية بينها، تسمى هذه الظاهرة بالعبور الصبغي. قصد التعرف على أهمية هذه الظاهرة، نقترح الرسم التفسيري الموالي، و الذي يمثل نتيجة عبور صبغي بين صبغيين متماثلين، مع إدراج مورثتين : مورثة 1 ذات حليلين A و a، و مورثة 2 ذات حليلين B و b.

مراحل العبور الصبغي Crossing-Over

في حالة عدم حدوث عبور صبغي، نحصل على نوعين من الأمشاج فقط، النوع الأول يضم الحليلين AB و نوع ثاني يضم الحليلين ab. بينما في حالة حدوث عبور، تتشكل 4 أنواع من الأمشاج : أمشاج تضم الحليلين AB، و أخرى تضم الحليلين ab، إضافة إلى أمشاج ذات الحليلين Ab، و أخرى ذات الحليلين aB. المشيجين الاخيرين يتوفران على تركيبات مورثية جديدة.

  • نستنتج مما سبق، على أن ظاهرة العبور الصبغي، تلعب دورا هاما في تنوع الأمشاج الناتجة عن الانقسام الاختزالي، حيث تساهم في تنوع التركيبات الوراثية بين مختلف الحليلات، إنه التخليط الضمصبغي (تغيير ضمن الصبغيات). تتجلى كذلك أهمية هذه الظاهرة، بالعدد المرتفع و المختلف للمورثات المنقولة خلال عملية العبور الصبغي، مما يجعل التركيبات المورثية الجديدة، متنوعة جدا.
  • التخليط البيصبغي

خلال الطور التمهيدي I من الانقسام الاختزالي، تتجمع الصبغيات المتماثلة على شكل رباعيات، حيت تجتمع الصبغيات الأبوية مع الصبغيات الأمومية، و هي في الغالب تتوفر على حليلات مختلفة لمجموعة من المورثات. خلال الطور الإنفصالي I، تنفصل هذه الرباعيات، حيث يهاجر كل صبغي في اتجاه أحد قطبي الخلية.

اختلاف الحليلات على مستوى الصبغيات، يفرض عدة احتمالات للتركيبات المورثية للأمشاج، وهذا ما يسمى بالتخليط البيصبغي للحليلات. تُمثل الوثيقة أسفله، مختلف احتمالات التركيبات المورثية للأمشاج مع الأخد بعين الاعتبار خلية أم للامشاج ذات صيغة صبغية 2n = 4، و مورثتين، كل واحدة منهما تتواجد على صبغي مستقل و ممثلة بحليلين (A و a للمورثة الأولى، و B و b للمورثة الثانية).

التخليط البيصبغي و دوره في تنوع الأمشاج

من خلال الوثيقة أعلاه، يتبين أن عدد التركيبات المورثية للأمشاج يساوي 4، و هي AB و ab و Ab و aB، و هذا راجع إلى تموضع الصبغيات من جهتي الخلية، حيث أن هناك احتمالين لتموضع كل صبغي، مما يرفع عدد التركيبات المورثية الممكنة. باستعمال الصيغة 2n، و بما أن لدينا فقط زوجين من الصبغيات، فإن الصيغة تساوي : 22 = 4، هو نفس العدد المحصل عليه في المثال أعلاه.

  • يتبين من خلال هذه المعطيات، أن التخليط البيصبغي يرفع من عدد التركيبات المورثية للأمشاج، فهو يساهم في تنوعها الوراثي.
يتوفر الإنسان على 23 زوجا من الصبغيات، و بالتالي سيكون عدد التركيبات المورثية المختلفة للأمشاج هو : 223 = 8388608 مشيج مختلف، و هو عدد كبير جدا على الرغم من عدم الأخذ بعين الاعتبار ظاهرة التخليط الضمصبغي، والتي ترفع كثيرا من هذا العدد.

شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

أستاذ الثانوي التأهيلي في مادة علوم الحياة والأرض، يزاول التدريس حاليا بالثانوية التأهيلية إبن خلدون بتيط مليل (نيابة مديونة). حاصل على الإجازة في العلوم النباتية بكلية العلوم ابن امسيك، وحاصل كذلك على الماستر المتخصص في البيوتكنولوجيا ومقاربة الجودة بذات الكلية.

باقي فقرات الفصل :

مناقشة الموضوع

51 تعليق في ”أهمية الانقسام الاختزالي“

    • سمير أيوبي
      يوم

      بالنسبة للتخليط الضمصبغي، يتم في الغالب خلال إقتران الصبغيات المتماثلة، أي خلال الطور التمهيدي الأول من الإنقسام المنصف. أما بالنسبة للتخليط البيصبغي فيتم بتموضع الصبغيات المتماثلة عشوائيا خلال الطور الإستوائي الأول من الإنقسام المنصف.

    • التخليط البيصبغي يحدث باحتمالات مرتفعة لكون تموضع الصبغيات يتم بشكل عشوائي، ونظراً لكثرة الأمشاج المشكلة فهذه الظاهرة تحدث بشكل دائم… أما فيما يخص التخليط الضمصبغي (العبور الصبغي)، فالأمر يتعلق بالمسافة بين المورثتين على الصبغي : كلما كانت المورثتان متباعدتان على الصبفي، كلما زاد إحتمال حدوث العبور الصبغي، والعكس صحيح.

    • في هده الحالت يفضل الاستعانة برسم تفسيري ( تمتيل ضاهرة العبور ,, نأخد صبغيان فقط )
      و وضع المصطلحات كالأتي :
      (1) . اقتران الصبغيان المتماتلان
      (2) . تقاطع الصبغيان المتماتلان
      (3) . تبادل الحليلات و التحامها
      (4) الحصول على صبيغيات جديدة التركيب ( صبغيان جديدي التركيب و صبغيين أبويين )

  1. عبد الرحيم
    يوم

    تحية طيبة أستاذنا الفاضل ،حياك الله وأدام ظلك وعزك ،أتتبع دروسك ومواضيعك فعلا تستحق الشكر والثناء ،بارك الله فيك ونفع بك الامة وأزال بك الغمةإن شاء الله

    • المشيج هو الاسم الذي يُطلق على الخلايا الناتجة عن الانقسام الاختزالي لبعض خلايا الغدد التناسلية (الخصيتين عند الذكر و المبيضين عند الأنثى). تكون هذه الخلايا أحادية الصيغة الصبغية (n)، و تؤمن حدوث الإخصاب عند التقائها.

  2. هشام احادي
    يوم

    استاذي العزيز سمح ليا الله يجازيك بي خير ولكن في الرد ديالكم على مريم أظن أنه كلما كان الصبغيان المتماثلان متقاربان (وليس متباعدان كما ورد في ردكم ) تزيد إمكانية حدوث ظاهرة العبور…
    نتمنى ان ترد على ملاحظتي مع كل التقدير لكم و لجهودكم
    والله نتا تا عزيز عليا من أيام الجدع المشترك وشكرا

    • في الواقع كنت اقصد المورثات و ليس الصبغيات، فكلما كانت المورثتان متباعدتان على الصبفي، كلما زاد إحتمال حدوث العبور الصبغي، والعكس صحيح.

    • الانقسام غير المباشر يحافظ على ثبات الصيغة الصبغية و على ثبات الخبر الوراثي، عكس الانقسام الاختزالي الذي يؤدي إلى المرور من الصيغة الصبغية الثنائية إلى الصيغة الصبغية الأحادية و كذلك تنوع الخبر الوراثي بتنوع أصناف الأمشاج الممكن تشكلها.

  3. عندي سؤال
    كيف يمكن ان نعلم بنوع التخليط الذي سيحصل…هل هناك امكانية عدم حدوث اي تخليط…في حالة عدم حدوثه مهي النتائج المترتبة

  4. كيف يساهم الانقسام الاختزالي في تخليط الحليلات عند شخص ثنائي الصيغة الصبغية و مختلف الاقتران بالنسبة لمورثتين محمولتين على زوجين مختلفين من الصبغيات؟

  5. شكراً يا أستاد جزيلا الشكر على مجهوداتك المبدولة في إيصال المعلومة، لكن عندي سؤال بسيط : ماهو دور الإنقسام الاختزالي في نقل الخبر الوراتي ؟؟ ارجو منك الإجابة!!

  6. عبدالاله
    يوم

    يتجلى دور الانقسام الاختزالي في:
    ←الحصول على خلايا احادية الصيغة الصبغية ( امشاج ) انطلاقا من خلية 2n.
    ←تنوع الامشاج ( تنوع الخبر الوراثي ) عن طريق التخليط الضمصبغي والبيصغي. والله اعلم.

  7. سلام أستاذ.
    سؤالي كالتالي: كيف يمكن التخليط الوراثي أثناء الانقسام الاختزالي من الحصول على تنوع وراثي عند خلف مختلفي الاقتران من الحليلات.علما أن الزوجين (z,Z) و (b,B) مستقلين و الزوجين (b,B) و (a,A) ان مرتبطين ….
    أريد الجواب على السريع و شكرا

    • المضاعفة تحدث لجزيئة الـ ADN قبل أن تتكون الصبغيات، ففي مرحلة السكون تكون جزيئة الـ ADN على شكل صبغين، ولا يختفي الصبغين إلا أثناء الطور التمهيدي من الانقسام غير المباشر أو الطور التمهيدي الأول من الانقسام المنصف، ليجتمع على شكل خييطات تسمى الصبغيات, إذن فكل جزيئة ADN مضاعفة تعطينا صبغيا، وجزيئتين مضاعفتين من الـ ADN تعطينا صبغيين,

أترك ردا