آثار النفايات المنزلية على البيئة و الصحة و الاقتصاد - فضاء علوم الحياة و الأرض

آثار النفايات المنزلية على البيئة و الصحة و الاقتصاد

تتوفر النفايات المنزلية على عدة مواد سامة و خطيرة تؤثر سلبا على الأوساط الطبيعية و كذلك على صحة الإنسان. تتفاقم هذه الآثار السلبية مع تجمع النفايات المنزلية بشكل عشوائي على مستوى المطارح غير المراقبة.

  • الآثار السلبية للنفايات المنزلية على البيئة

من أبرز المظاهر السلبية لتأثير النفايات على البيئة، عملية إحراقها على مستوى المطارح العشوائية، و التي تكون مصاحبة بتصاعد دخان محمل بعدة مواد كيميائية سامة.

يبين جدول الوثيقة التالية بعض الغازات السامة الناتجة عن إحراق النفايات.

الآثار السلبية لبعض الغازات الناتجة عن احتراق النفايات المنزلية على البيئة

مطرح عشوائي
مطرح عشوائيالمصدر
تساهم مطارح النفايات بدورها في تلويث البيئة من خلال تسرب مياهها (لكونها ذات رطوبة مرتفعة)، و التي تسمى الليكسيفيا (عصير النفايات).

تتسرب هذه المياه الملوثة نحو التربة بفعل الجاذبية، كما تضاف إليها كذلك مياه التساقطات المطرية مما يسبب عدة آثار سلبية على الأوساط الطبيعية المجاورة لهذه المطارح.

تؤثر النفايات المنزلية على البيئة من خلال مجموعة من المظاهر من بينها :

  • إحراق النفايات على مستوى المطارح العشوائية، مما يسبب طرح مجموعة من الغازات السامة و الملوثة مثل : أحادي أوكسيد الكربون و ثنائي و أحادي أوكسيد الآزوت و ثنائي أوكسيد الكبريت… كل هذه الغازات و غيرها تسبب الرفع من درجة حرارة الأرض (الاحتباس الحراري) و كذلك تدمير طبقة الأوزون و تشكل الأمطار الحمضية، إضافة إلى تراكم بعضها على مستوى السلاسل الغذائية للكائنات الحية و بالتالي تدمير الحميلة البيئية.
  • تجمع النفايات على مستوى المطارح غير المراقبة يتسبب في ترشيح المياه عبرها. هذه المياه تكون ملوثة بالجراثيم و البكتيريات و بعض المواد السامة و تتسرب غبر التربة مؤثرة على الكائنات الحية بها و قد تؤدي كذلك إلى تلوث المياه الجوفية.
  • الآثار السلبية للنفايات المنزلية على الصحة

نظرا لكون النفايات المنزلية غنية بالمواد العضوية، فذلك يساهم في تكاثر البكتيريات، خاصة الضارة منها، مما يسبب ظهور عدة أمراض خطيرة تؤثر على صحة الأشخاص المعرضين لهذه النفايات. تتجلى أبرز الآثار السلبية للنفايات المنزلية على صحة الانسان في :

    • تأثير الغازات السامة المنبعثة من النفايات المحروقة على مستوى مراكز الترميد أو على مستوى المطارح العشوائية، حيث تؤثر هذه الغازات على الجهاز التنفسي للإنسان، مما يسبب إصابته بعدة إضطرابات كالربو مثلا، إضافة إلى عرقلة نقل الأكسجين إلى الدماغ.
    • تسبب بعض المواد السامة مثل الديوكسين، عدة اضطرابات على مستوى الجهاز المناعي و العصبي و الهرموني للإنسان، كما أنها قد تتسبب في الإصابة بالسرطان.
    • يؤدي تلوث المياه الجوفية عن طريق تسرب الليكسيفيا إلى حدوث تسممات غذائية و انتشار الأمراض، لكون هذه المياه تعتبر مصدرا أساسيا للمياه الصالحة للشرب.
  • الآثار السلبية للنفايات المنزلية على الإقتصاد

على الرغم من توفر النفايات المنزلية على عدة مواد أولية يمكن إعادة استعمالها و تصنيعها، إلا أن تدبير هذه النفايات و معالجتها يتطلب اعتمادات مالية مهمة. كما أن تكلفة إنشاء و تجهيز المطارح تعتبر مكلفة، مما يقتضي حسن تدبير النفايات بهدف التخفيض من كلفتها.


شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

أستاذ الثانوي التأهيلي في مادة علوم الحياة والأرض، يزاول التدريس حاليا بالثانوية التأهيلية إبن خلدون بتيط مليل (نيابة مديونة). حاصل على الإجازة في العلوم النباتية بكلية العلوم ابن امسيك، وحاصل كذلك على الماستر المتخصص في البيوتكنولوجيا ومقاربة الجودة بذات الكلية.

باقي فقرات الفصل :

مناقشة الموضوع

19 تعليق في ”آثار النفايات المنزلية على البيئة و الصحة و الاقتصاد“

أترك ردا