مثال تطبيقي لسؤال الاسترداد المنظم للمعارف - فضاء علوم الحياة و الأرض

مثال تطبيقي لسؤال الاسترداد المنظم للمعارف

قصد اكتساب مهارة إنجاز النص المقالي، و اعتماد منهجية سليمة خلال صياغته، نقترح مثالا لسؤال الاسترداد المنظم للمعارف، مُقتطف من موضوع الامتحان الوطني الموحد لمسلك العلوم الرياضية “أ”، للدورة العادية من سنة 2010. هذا السؤال يناسب كذلك مسلكي علوم الحياة و الأرض و العلوم الفيزيائية، لدراستهما نفس المحاور التي يغطيها.

لصياغة النص المقالي نعتمد المراحل التالية :

  • قراءة نص السؤال جيدا لتحديد المحاور الأساسية

خلال قراءتنا لنص سؤال الاسترداد المنظم للمعارف، نعمل على استخراج المصطلحات الهامة و التسطير عليها، بهدف تحديد تموضع مضامين النص على المقرر الدراسي.

من خلال قراءة النص، و تمعن المصطلحات الأساسية فيه، يتضح أنه يتعلق ببعض فقرات الفصل : نقل الخبر الوراثي عبر التوالد الجنسي.

كذلك بإمكاننا تحديد ما هو مطلوب خلال صياعة الإجابة :

  • إعطاء تعريف للإنقسام الاختزالي.
  • إعطاء تعريف للإخصاب.
  • تحديد دورهما في ثبات عدد الصبغيات.
  • تحديد دورهما في تخليط الحليلات و تنوع الأفراد.

نضع تصميما مناسبا للنص المقالي من خلال إعادة هيكلة و تنظيم المحاور المحددة سابقا و عنونتها، وفق نسق يسمح بالربط بين مختلف مضامين الموضوع. يمكن اقتراح ثلاثة محاور أساسية خلال هذه العملية و هي :

    • المحور الأول : تعريف الانقسام الاختزالي و الإخصاب.
    • المحور الثاني : دور الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في ثبات عدد الصبغيات.
    • المحور الثالث : دور الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في تخليط الحليلات و تنوع الأفراد.
  • تحديد الأفكار الأساسية لكل محور

بعد تحديد المحاور التي يجب التطرق إليها خلال صياغة النص المقالي، يجب العمل على تفصيلها إلى أفكار أساسية، تعتبر بمثابة الدعامة الأساسية للموضوع. يمكن اقتراح الأفكار الأساسية التالية لكل محور :

    • المحور الأول : تعريف الانقسام الاختزالي و الإخصاب.
      • تعريف الانقسام الاختزالي : يجب إعطاء تعريف مبسط فقط، مع إدراج الإنقسامين المنصف و التعادلي، و دون الخوض في تفاصيل مختلف الأطوار، و ذلك لعدم تكديس المعلومات في النص، خاصة و أن المحاور المتبقية كثيرة. كما أن تفصيل أطوار الإنقسام الاختزالي غير مطلوب بوضوح في السؤال.
      • تعريف الإخصاب : يجب الإكتفاء هنا بتعريف الإخصاب على أنه إلتقاء مشيجين أحاديي الصيغة الصبغية (n)، و تنتج عنه خلية ثنائية الصيغة الصبغية (2n) تسمى البيضة.
    • المحور الثاني : دور الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في ثبات عدد الصبغيات.
      • دور الانقسام الاختزالي : يعمل الانقسام الاختزالي على الانتقال من الصيغة الصبغية الثنائية (2n) للخلايا الأم للأمشاج، إلى الصيغة الصبغية الأحادية (n) للأمشاج.
      • دور الإخصاب : يعمل الإخصاب على الانتقال من الصيغة الصبغية الأحادية (n) للأمشاج، إلى الصيغة الصبغية الثنائية (2n) للبيضة، من خلال إلتقاء مشيجين.
      • تركيب المعلومات : الإشارة إلى دورهما معا، حيث أنهما يساهمان في ثبات عدد الصبغيات عند أفراد نفس النوع عبر الاجيال.
    • المحور الثالث : دور الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في تخليط الحليلات و تنوع الأفراد.
      • دور الانقسام الاختزالي : الإشارة إلى الآليتين الأساسيتين اللتان يتم من خلالهما تخليط و تنوع الحليلات :
        • التخليط الضمصبغي للحليلات : وصف هذه الآلية و دور ظاهرة العبور الصبغي في ظهور تركيبات صبغية جديدة.
        • التخليط البيصبغي للحليلات : الإشارة إلى تموضع و انفصال الصبغيات (الحليلات) عشوائيا، خلال الطور الإنفصالي الأول من الانقسام الاختزالي.
      • دور الإخصاب : يساهم الإخصاب في إلتقاء الأمشاج، هذه الأخيرة تكون متنوعة جدا (بفعل تخليط الحليلات خلال تشكلها)، و بالتالي، فالتقاؤها يكون عشوائيا مما يزيد من التنوع الوراثي على مستوى البيضة المُشكّلة.
  • توقع الرسوم التخطيطية الملائمة

من خلال قراءتنا لنص السؤال، ليست هناك أية إشارة إلى ضرورة الإستعانة برسوم تخطيطية، و بالتالي، يمكن الإستغناء عنها، خاصة وأن المحاور و الأفكار الأساسية كثيرة، لكن هذا لا يمنع إنجاز رسم تخطيطي مناسب في حالة توفر الوقت الكافي لذلك.

في هذه الحالة نقترح تعزيز الإجابة برسم تخطيطي يوضح دور العبور الصبغي في ظهور تركيبات صبغية جديدة، نظرا لسهولة إنجازه :

العبور الصبغي

  • صياغة النص المقالي على ورقة التحرير

يجب التركيز اثناء صياغة النص المقالي على المحاور و الأفكار الأساسية التي يجب إدراجها بشكل منتظم و سليم على مستوى العرض. أما بالنسبة للمقدمة و الخاتمة، فيستحب إنجازهما بعد الإنتهاء من صياغة العرض.

نقترح النص المقالي الموالي كنموذج للإجابة على السؤال :

  • مقدمة

يعتبر كل من الانقسام الاختزالي و الإخصاب، ظاهرتين أساسيتين في التوالد الجنسي عند الكائنات الحية ثنائية الصيغة الصبغية. تلعب هاتان الظاهرتان، دورا مهما في ثبات الصيغة الصبغية لجميع أفراد نوع معين، و كذلك في تنوعهم الوراثي.

  • عرض
    • المحور الأول : تعريف الانقسام الاختزالي و الإخصاب.

الانقسام الاختزالي ظاهرة تتعرض لها الخلايا الأم للأمشاج المتواجدة على على مستوى الأعضاء التناسلية للكائنات الحية ثنائية الصيغة الصبغية (2n)، و يتم خلالها تشكل خلايا أحادية الصيغة الصبغية (n) تسمى الأمشاج، و ذلك عبر انقسامين متتاليين : الانقسام المُنصف و الانقسام التعادلي.

عند التقاء مشيجين أحاديي الصيغة الصبغية (n)، تتشكل خلية ثنائية الصيغة الصبغية (2n)، تسمى البيضة. تدعى هذه الظاهرة بالإخصاب.

    • المحور الثاني : دور الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في ثبات عدد الصبغيات.

خلال الانقسام الاختزالي، تنتقل الخلايا الام للأمشاج من الصيغة الصبغية الثنائية (2n)، إلى الصيغة الصبغية الأحادية (n) على مستوى الأمشاج و ذلك نتيجة افتراق الصبغيات المتماثلة خلال الطور الإنفصالي من الإنقسام المنصف.

بعد الإخصاب، يلتقي مشيجان، مشيج ذكري و مشيج أنثوي، فنحصل على بيضة ثنائية الصيغة الصبغية (2n)، ستعطي بعد ذلك كائنا حيا ثنائي الصيغة الصبغية و يتوفر على نفس عدد صبغيات أبويه، باعتباره حصل على نصف صبغيات الأب و نصف صبغيات الأم.

بهذا، يبقى عدد الصبغيات ثابتا عند جميع أفراد نوع معين، مع مرور الأجيال.

    • المحور الثالث : دور الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في تخليط الحليلات و تنوع الأفراد.

يساهم كل من الإنقسام الاختزالي و الإخصاب في تنوع الأفراد عبر تخليط الحليلات، و ذلك من خلال المظاهر التالية :

      • التخليط الضمصبغي للحليلات : الذي يتم عبر ظاهرة العبور الصبغي، هذه الأخيرة تتجلى في تبادل قطع بين الصبغيات خلال الانقسام المنصف. تلعب هذه الظاهرة دورا هاما في تنوع الأمشاج الناتجة عن الانقسام الاختزالي، حيث تساهم في تنوع التركيبات الوراثية بين مختلف الحليلات. تتجلى كذلك أهمية هذه الظاهرة، بالعدد المرتفع و المختلف للمورثات المنقولة خلال عملية العبور الصبغي، مما يجعل التركيبات المورثية الجديدة، متنوعة جدا. يوضح الرسم التخطيطي التالي، مراحل هذه الظاهرة.

ظاهرة العبور الصبغي

      • التخليط البيصبغي للحليلات : الذي يتجلى في التموضع العشوائي للصبغيات المتماثلة من جهتي الخلية، حيث أن هناك احتمالين لتموضع كل صبغي، مما يرفع عدد التركيبات المورثية الممكنة، خاصة و أن الصبغيات المتماثلة غالبا ما تكون مختلفة بالنسبة لعدد كبير من المورثات التي تحملها.
      • الإلتقاء العشوائي للأمشاج خلال الإخصاب : تختلف معضم الحليلات المتواجدة في المشيج الذكري عن الحليلات المتواجدة في المشيج الأنثوي، مما يفسر التنوع الهائل في الأمشاج الناتجة. و بما أن الإخصاب يتم فقط بعد التقاء مشيج ذكري واحد، بمشيج أنثوي واحد، فالبيضة المحصل عليها ستكون متوفرة على تركيبات مورثية جد مميزة، مما يعطي للفرد الناتج، صفات وراثية خاصة به، و مختلفة عن باقي الأفراد.
  • خاتمة

يساهم كل من الإنقسام الاختزالي و الإخصاب، في الحفاظ على ثبات الصيغة الصبغية لجميع أفراد نوع معين، و ذلك بالتقاء الحليلات خلال الإخصاب، بعد افتراقها خلال الانقسام الاختزالي. كما أن تخليط الحليلات، عبر التخليط الضمصبغي (ظاهرة العبور الصبغي) و التخليط البيصبغي خلال الانقسام الاختزالي، يساهم في تنوع الأمشاج المشكلة. من جهة أخرى، يتم التقاء الأمشاج بشكل عشوائي خلال الإخصاب، مما يترتب عنه الزيادة في التنوع الوراثي للأفراد الناتجين.


شارك الموضوع

نبذة عن الكاتب

أستاذ الثانوي التأهيلي في مادة علوم الحياة والأرض، يزاول التدريس حاليا بالثانوية التأهيلية إبن خلدون بتيط مليل (نيابة مديونة). حاصل على الإجازة في العلوم النباتية بكلية العلوم ابن امسيك، وحاصل كذلك على الماستر المتخصص في البيوتكنولوجيا ومقاربة الجودة بذات الكلية.

مناقشة الموضوع

22 تعليق في ”مثال تطبيقي لسؤال الاسترداد المنظم للمعارف“

  1. el youbi hafssa
    يوم

    3rfty nesfss dikchi li 7tt lina lprof wllahila ana ga3 mas7bli yekhhhhh anb9a dima ndkhel lhnaaa wa nefss lma9all hhhh po grave had lmrra dirna chi ma9allat okhrin aoustad et merciiii bzaaaf 3la lmjhouuud rah 3ndna le méme nom hhh

    • سمير أيوبي
      يوم

      مرحبا، بالنسبة للنص المقالي يجب تجنب كثرة العناوين، و يستحب فقط عنونة المحاور الرئيسية للنص و لا تتجاوز العناويين ثلاث أو أربع.

  2. يمكن الانقسام الاختزالي بفعل ظاهرتي التخليط البيصبغي و الضمصبغي من تنوع الامشاج. بينما يمكن الاخصاب من تنوع الافراد بفعل تعميق التخليط البيصبغي .بين كيف يساهم الانقسام الاختزالي و الاخصاب في هذا التنوع؟

    • سمير أيوبي
      يوم

      الإجابة هي نفسها المحور الثالث من النص المقالي أعلاه.

أترك ردا